...::؛؛؛ منتدى شباب وبنات اجدابيا ؛؛؛::..
:::,,,,....مرحبا بكم فى منتدى شباب وبنات اجدابيا ....,,,,:::


:::,,,,....مرحبا بكم فى منتدى شباب وبنات اجدابيا ....,,,,:::
 
الرئيسيةالرئيسية الأولىالمنشوراتس .و .جبحـثسجل الزوارالتسجيلدخولأتصل بنا

شاطر | 
 

 قصة شوق الحزين الصبورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبو الصقوعية
رتبة/عضو جديد
رتبة/عضو جديد
avatar

انثى
عدد المواضيع : 7
العمر : 21
مزاجي :
المهنة :
الهواية : ركوب الخيل
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 25/12/2011

مُساهمةموضوع: قصة شوق الحزين الصبورة    الإثنين 27 فبراير 2012, 3:21 pm

[font=Arial Black]قصة بنت ابكتنى فنقلتها قالت \ يكاد المرض ينهش بجسدى يحاول القضاء على بسمتى يحاول القضاء على طفولتى لم اكمل عامى العشرين الاوهذا المرض قد افترس جسدى كله بدا الامر بوخزة سريعة فى قلبى و توالت الوخزات وبدات نوبات الالم تالمت بصمت لم يشعر احد بمرضى الاخير كنت اصبر عليه اخفيه عن ايعينهم لااريد ان يصيبهم الحزن مرت اليالى وانا اتالم واتاوه بصمت ومع مرور الايام بدات اشعر ان المرض بدا ينتقل من قلبى لبقية اعضاء جسمى النحيل حتى وصل لاخمص قدمى بدات الهالات السوداء تتمركز تحت عيناى بدات الشحوب تظهر على محياى الطفولى كنت مترددة الذهاب الى الطبيب ولكن وصلت حالتى الى اننى لا استطيع تحمل الالم ذهبت وكنت متوقعة ما ساسمعه اجريت الفوحصات المتعبة والمهمة تقدم الطبيب والارتباك واضح على محياه سالنى كم عمرك ياصغيرتى قلت ساكمل عامى العشرين بعد 5اشهر فطاطا راسه وسكت لبرهة لن اكمل عامى العشرين يادكتور الاعمار بيد الله ولكننى اشعر باننى لن اكمله فالملرض سيطر على جسدى صغيرتى منذ متى وانتى تعلمين فقلت منذ سنة من يعلم من اهلك فقلت لا احد سوى دفاترى وكتبى نعم لم اخبر احد حتى لايعيشوا فى حزنى فانا اعلم ان والدتى ستحزن جدا لفراقىفانا ابنتها الوحيدة لطالما حلمت ان ترانى بفستان الابيض وتحمل اطفالى على كتفها وينادونها جدتى ولكن هيهات فانا اشعر بانه لم يبق الا القليل ولكننى لا ازال اقبلها صباحا بوجه مشرق واقرصها واداعبها لاننى لا اريد ان اشعرها بالتغيير حاولت ان اخبر اخى ولكنه مشغول يتجهيزات لزفافه ياتى ليلا لغرفتى منهك يجاس بجانبى على السرير ليخبرنى عن حبه الكبير لزوجة المستقبل وعن هداياه لها يخبرنى عن شوقه لهذا اليوم فكيف اخبره عن مرضى الانهى سعادته الغامره واقتل فرحته اما والدى الذى انا ظللت خجوله منه طوال عمرى رغم اننى كنت اختلس النظراتى له احبه كثيرا واراه قدوتى كنت احلم بفارس الاحلام يشبه والدى هل علمت الان يادكتور لماذا لا اخبرهم لو اخبرتهم لما جهز اخى لزفافه ولما رايت السعادة والحب تشع من اعيين والدى ووالدتى رغم مرور 30 سنة على زواجهم انت الوحيد الذى يعلم بمرضى لذا ساترك هذا الصندوق معك به وصية اريد ان تعطيها لوالدتى يوم وافاتى فقال ماهذا الكلام الله قادر على كل شى فقلت لولا هذا الايمان لما كنت قادرة على تحمل هذا المرض اريد ان تقرا امى هذه الكلمات ذهبت الى المنزل واستلقيت على السرير لاخذ قسطا من الراحة وكانت تالك اخر اللحظات وفتحت الوصية جاء فيها \احبك والدت كنت صديقتى اختى ووالدتى اعذرينى لان مرضى كان السر الوحيد بيننا ولكن لم اقوى ان اخبركى اننى مصاب بالسرطان لاننى لم اقوى اتسهرى معى وتر نوبات المى اعشق البسمة على محياك كنت احسدك على شى ساخبرك الان حسدكى عاى حب والدى لكى طوال 30 عاما احببت ان اعيش قصة حب وان اجد شابا يضمنى بين ذراعيه ويحيطنى بالحب 30 عاما واكثر ولكن شاء الله الا اكما عامى العشرين والدتى لا تبكى على وفاتى اخى الحبيب لا تؤجل زفافك كم احببتك واحببت مغامراتنا معا عندما نكون معا كانت صديقاتى يطلن النظر فيك معجبات بك ولكن لى طلب بسيط اذا رزقت بطفلة فاطلق عليها اسمى شوق والدى فخرى وعزتى فرحى وسرورى لو تعلم مقدار احترامى لك مقدار الحب الكبير الذى اكنه لك انت مثال الاب الرائع لن اوصيك على والدتى لانى اعلم مقدار الحب الصادق الذى بينكما لا تنسون من الدعاء شوق لا تنسى عزيزى القارئ شوق من الدعاء  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة شوق الحزين الصبورة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...::؛؛؛ منتدى شباب وبنات اجدابيا ؛؛؛::.. :: البنت الليبيه-
انتقل الى: